اخر المواضيع

اخر الأخبار

خناقشات العلاقات العامة والتسويق الالكتروني


ناس كتير بتخلط بين العلاقات العامة الالكترونية والتسويق الالكتروني؛ في مرة كنت بكلم ناس عن العلاقات العامة الإلكترونية وحكيت ورويت ووصفت وتعمقت في القول وبعد ما خلصت بصولي بصة طالب لورقة الأسئلة في امتحان الفيزيا وقالولي "آه، طب ما تقول تسويق إلكتروني"!
لا … مش تسويق أليكتروني خالص، خلوني أقولكم الفرق السريع المنجز الخطير بين العلاقات العامة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني، عشان هم أكيد متشابهين بس مختلفين في جوانب مهمة.

مبدئياً الاتنين مختلفين في الرسالة، يعني الهدف اللي بيشتغلوا عشان يحققوه. التسويق الإلكتروني بيستهدف زيادة نسبة المبيعات أو الإيرادات بالطرق المختلفة، فمثلًا الرسالة التسويقية لمكتبة كبيرة ممكن تكون إنهم يعرضوا أكبر تشكيلة من الكتب  بأرخص الأسعار عشان يرفعوا نسبة المبيعات بتاعتهم.
لكن الموضوع مختلف في العلاقات العامة الإلكترونية، لأن الرسالة فيها مش مصممة للتسويق المباشر؛ رسائل العلاقات العامة الالكترونية مختلفة لإنها بتركز على اهتمام الشركات بقضايا تهم الناس، أو تنشر قيم أخلاقية للشركة تحبب الناس فيها وتخلق رابطة عاطفية بينهم.

أما بالنسبة للأهداف؛ فالتسويق الإلكتروني دايماً عنده "سوق مُستهدف"، يعني السوق المناسب للسلعة اللي عايز يبيعها، فلو  بتشتغّل على موقع أليكتروني ممول من الإعلانات المنشورة عليه، فالسوق المستهدف بتاعك هو القراء المحتملين اللي هتحقق دخلك منهم عن طريق الإعلانات اللي هتظهرلهم.
في العلاقات العامة الالكترونية بقى، بيكون عندك "جمهور مُستهدف" مش سوق، وهم أي مجموعة ممكن تأثر على الشركة، سواء تأثير إيجابي أو سلبي، او ببساطة ممكن نسميهم "المشاهير" اللي بإيديهم يعلّوا المُنتج أو يخسفوا بيه الأرض. "السوق المستهدف هو جزء من الجمهور المستهدف."

المسوقين الالكترونيين نادرًا ما بيبصوا لحاجة غير المبيعات ونسب "الترفيك" للمواقع .. إلخ.
أما متخصصين العلاقات العامة الالكترونية بيميلوا أكتر لإنهم يبصوا للصورة الكبيرة… مثلاً:
إزاي شركتك تستخدم الأدوات المتاحة للتواصل مع كل الفئات اللي ممكن يكون ليها تأثير على المستهدف، يعني بيبنّوا وبيحافظوا على الصورة الشاملة.

وبسبب التداخل في الأدوات والأساليب اللي بتستخدمها العلاقات العامة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني طبيعي يحصل لبس عند الناس، بس الاختلاف الحقيقي بيكون في الطريقة اللي بيتم بيها استخدام كل أداة أو وسيلة للوصول للجماهير المختلفة لأسباب مختلفة، لأنهم بيتشابهوا في استخدام بعض الأدوات بس الاختلاف بيكون في طريقة استخدامها.

في حالات كتير بيحصل لبس ولخبطة حقيقيين، بس مهم إن أصحاب الأعمال والناس تفهم الفرق عشان تقرر أنسب "مزود خدمة" يقدر يساعدهم على تحقيق أهدافهم، وعمومًا الخيار الأنسب دايمًا هو التوفيق بين الخيارين، وأكيد مهم إننا نفهم إن العلاقات العامة الإلكترونية غير التسويق الإلكتروني.

ببساطة … العلاقات العام هي الخطوة المهمة اللي لازم تسبق التسويق واللي لازم تفضل مستمرة عشان تنقذ التسويق من أي أزمة مجتمعية تأثر عليه … وده سواء كان أليكتروني أو تقليدي

وهو ده الفرق .

ليست هناك تعليقات